أمكنة » ساحتا ساكسن بلاتس وغونتس بلاتس

نالت الساحتان اسميهما – كغالبية المرافق الممثَّلة – ابتداء من عام 1875، خلال فترة إنشاءهما، منذ أن شهد الحي في داخل يوهانشتات نمواً كثيفاً، خلال عقود قليلة من السنين. شكلت ساحة ساكسن بلاتس، التي كانت ثكنة، يغيركاسيرني سابقاً، والأبنية الضخمة والعديد من النصب التذكارية للحرب، مع نهاية العمل النهائي لجسر البرت بروكي، أقول شكلت، موقعاً بارزاً بشكل جلي. وبقي الوضع كذلك حتى عام 1945، إذ أغلقت المحكمة الواقعة خلف العمارات السكنية، الساحة من جهة الغرب – كنظير للعمارات السكنية التي أنشأت من فترة السبعينات. ساحة غونتسبلاتس المجاورة، هي التي سوف تهيمن من شتات هاوس يوهانشتات، الذي دشن عام 1914، بعد خُطَط هانز ايرفاين. وخلف الواجهة التي كلف ترميمها كثيراً، يقع مصرف اوستاتيشي شباركاسي. وسُميت الساحة والشارع باسم رجل القانون، والناشر يوستوس فردريش غونتس (1801-1875)، الذي دفن في مقبرة الياسفردهوف، المقابلة للساحة. وضعت اللبنة الأولى، في العام 1872، في ساحة غونتسبلاتس، لحنطور دريسدن باتجاه بلازفيتس. وكلتا الساحتين، حتى اليوم، هما عقدة مواصلات، مع خطوط الترام، والشوارع والجسر.

الصورة: كريستينا ايبرس